Sunday, February 15, 2009

هم ياض انت و هو ياض

تشجع دار الشروق كل مؤلف و/أو رسام لديه كتاب جيد صالح للنشر في مجال "الرواية المصورة" (Graphic novel) على التقدم بكتابه على النحو التالي:


· سيرة ذاتية للرسام

· سيرة ذاتية للمؤلف

· عنوان الكتاب ونبذة مختصرة عن القصة في حوالي 10-15 سطر

· مواصفات الكتاب: عدد صفحات، القطع، الألوان، إلخ

· مدة التنفيذ – بعد الموافقة على المشروع

· عينة من العمل (صفحتان على الأقل)


يتم الاتصال بالمتقدمين لاحقًا لإجراء مقابلة شخصية قبل الاختيار النهائي.


تسلم العينة والبيانات بمقر الدار:

8 شارع سيبويه المصري، مدينة نصر، القاهرة.

أو بالبريد الإليكتروني: submissions@shorouk.com


عن مدونة : أحمد العايدى

http://ahmadalaidy.blogspot.com/

Friday, October 17, 2008

Tuesday, October 7, 2008

Sunday, October 5, 2008

Saturday, September 20, 2008

نصيحة

كرامتك بتوجعك .. ما تقعدش على القلاب

Monday, September 1, 2008

Tuesday, May 20, 2008

Monday, November 12, 2007

رابع ورا

حد جه الدنيا دى بس
عشان يضايق حد تانى
حد لما
بيصحى بدرى
شمس يومه
تروح تنام
تانى

حد لو ماجاش ماحدش
فينا يوم هايرنله
حد لما
يعوزوا حتى
يزعقولوا يكسلوا

أصله من زمان و هو
فى الحياة رابع ورا
جى يملا مكان و يزحم
لا و ممكن برضه يسند
أو يرخم
أو يبص من شباك زميله
اللى قاعد
مش ممانع
ان حد كمان يروح
من غير مشورة
حد تالت
يوم ما فكر مرة يركب
ميكروباص

ركب ورا



Saturday, November 3, 2007

Thursday, October 18, 2007

Tuesday, October 2, 2007

شعر ان شاء الله

أنا القمر

أنا القمر و القمر أنا
عايش لوحدى فوق بقالى كام سنة
بينى و بينك
أحسن
مالدوشة و العكننة

________________


إيه ؟

بتحب فيها ايه ؟
ماتقول سكت ليه ؟

بتحب كتر كلامها ؟
ولا برودة خصامها ؟
ولا صوتها العالى فى السينما و الكافيه ؟
ولا بتحب فيها
بعيد عن كل ما فيها
كونها بتحبك انت
من غير ما تسأل ليه

_________________

جمب بينوس

و انت ماشى جمب بينوس
بص مالشباك
خد فى ضهرك زحمة الشارع و ناسه
و اللى مش لاقى مواصلة
و اللى مش لاقى مقاسه
خدلى بالك ماللى قاعدة هناك داهيية
أم شعر كيرلى مش أم طاقية
اللى لابسة بلوزة بيضا
احتمال تكون سعيدة
بس ممكن تبق أسعد
لو بدال ماهى قاعدة تقرا
تبقى قاعدة عشان تشوفك
تبقى قاعدة عشان
مستنياك

Tuesday, August 28, 2007

مين اللى بيحدف طوب ؟

الراجل ده نزل الشارع فى أمريكا و سأل الناس أسئلة عادية جدا عشان يثبت للعالم ان الشعب الأمريكى مش بس مش مثقف وما يعرفش حاجة عن العالم لأ ده غبى فعلا و عنده استعداد يدعم رئيسه فى حرب على دولة هو ما يعرفش مكانها على الخريطة .
نماذج من الاجابات للى مش لاقط ..
دولة بتبدأ بحرف ال u ؟
يوتوبيا
يوتاه ( ولاية فى أمريكا )
يوغوسلافيا
المثلث ليه كام ضلع ؟
اللعنة .. 4
مالوش أضلاع .. ليه ضلع واحد ؟
سور برليييييييييين فين ؟
....
القدس
القدس
....
_ KFC نشأ فين ؟
_ KFC بتاع الفراخ ؟
_ أيوة
_ مش عارف الصراحة
_ طب انت عارف KFC اختصار ايه ؟
_ أيوة .. دجاج كنتاكى المقلى
ديانة اسرائيل ايه ؟
مسلمين
اسلام
كاثوليك
ايه هى الدول اللى فى محور الشر ؟
كاليفورنيا
مسسيبى
فيلم حرب الكواكب مستوحى من قصة حقيقية .. صح ولا غلط ؟
صح
صح
كوفى عنان .. مشروب ؟
صح
من هو تونى بلير ؟
ممثل
من هو فيدل كاسترو ؟
مغنى
فى سؤال بقى بيطرح نفسه , الراجل ده واضح من لكنته انه مش أمريكانى , غالبا انجليزى أو أسترالى , ايه اللى خللى الراجل ده يتعب نفسه و يسافر أمريكا عشان يعمل كدة و ماخلاش حد مننا احنا نعمل كدة ؟
الاجابة فى البوسط القادم !

Monday, August 13, 2007

Wednesday, August 1, 2007

فعلا

تمرق على .. امرق
ما بتمرق .. ما تمرق
مش فارقة معاي ..
موش ..
فارقة ..
معاى ..

Tuesday, July 17, 2007

حاضر

أرانى أركض فى ممر ضيق بلا نهاية , يطاردنى رجل بدين يعلق على كرشه الضخم ورقة كتب عليها 799 , ترتعش لمبات النيون على طول الممر بأزيز مستفز , صوت الأزيز يعلو و يعلو و الرجل من الخلف يصيح مصنع بدل .. مصنع بدل , صوت الأزيز يعلو أكثر و أكثر كما يعلو صوت أقدام الرجل التى تضرب الأرض فى عنف من خلفى .. ضوضاء ضوضاء .. أستفيق من نومى .. انه جرس الباب بصوته المحشرج .. يقرعه أحدهم بهستيرية .. أجرى نحو الباب , أفتحه لأجد ذلك الزبال العجيب فى مواجهتى .. كأنه مسخ على صورة طفل .. أو ربما طفل على صورة مسخ ..أناوله سلة القمامة ليفرغها فى مشنته الكبيرة و لا ألاحظ كم هى كبيرة بالنسبة لجسمه , أعيد عليه الملحوظة اليائسة المعتادة

بعد كدة ما تبقاش ترن الجرس كتير ..

حاضر .. ( دونما أدنى اكتراث )

أغلق الباب و أعود لنوم غير مستقر.

_________________________


يحاول صوت فيروز الوصول إلى أذنى فيمنعه هواء الغرفة الراكد , سمكا مقليا للعشاء , بارد , فكرة سيئة ! أحمل طبقى للمطبخ متثاقلا , أفرغ بواقى السمك المقلى فى سلة القمامة , يقطع شرودى صوت الأشواك تسقط على أرضية المطبخ (شكرا للهواء الراكد ) , السلة ممتلئة .. الأن فقط تذكرت الزبال الطفل .. و تذكرت اننى حتى الأن .. لا أذكر له شكلا ..


ترى .. أيهما كان الحلم .. و أيهما الحقيقة ؟

حاسب يا عم


Monday, July 9, 2007

الزمالك

لم أكن أبدا من المهتمين بالرياضة , لم أختر فريقا لأشجعه بين الغريمين الكبيرين منذ كنت طفلا , بل أنه فى حين كانت مناقشات زملاء ابتدائى تدور حول استحقاق الأهلى للنصر الأخير أو الكأس الذى أصبح قريبا من الجبلاية ( فى فريق يقول على نفسه الجبلاية بالزمة ؟ ) أو التوقعات المرئية للتشكيلة , كنت انا أتأمل العلامات التى تركتها أقدام الحمام على رمال الحوش الطازة و كأنها رسالة لؤلائك الذين سيبكرون و تطأ أقدامهم الحوش قبل الأخرين ( بغض النظر عن ان اولئك المبكرون بيلعبوا كورة ببذرة الدوم , و بييجوا بدرى عشان الحوش بيبقى فاضى ) ... المهم مرت الأيام و السنون و وقعت عينى للمرة الأولى على ماتش أجنبى و عندها أصابتنى حيرة تفوق حيرة مصطفى محمود فى سنوات شكه ... يا الهى .. اذا كان ما يفعله هؤلاء كرة قدم فماذا تسمى ما يفعله هادى خشبة و حمزة الجمل .. اذا كان هذا الاخضرار الجميل للملعب صنعته النجيلة .. فأى يد شيطانية عبثت بجينات نجيلتنا الصفراء ؟ منذ هذه اللحظة قررت أن الأمر جدير بالدراسة .. ضغط على نفسى و جلست لأشاهد مباريات الكرة المحلية فى محاولة لفهم ما يحدث .. أقول الحق .. لن أدعى اطلاقا أننى قطعت من عمرى ساعة و نصف لمشاهدة مباراة يحمل أحد أطرافها اسم "مزارع دينا " أو " الكروم" أو "بلدية المحلة " فالأمر هنا أوضح من أن يحتاج لدراسة و لكنى حاولت فعلا أن أعرف من أجدر بأن أحمل ديانته بين سيدا الأقوام الأهلى .. و الزمالك

حقيقة لم أرى من أى منهما كرة قدم حقيقية .. و أتحدى من يجادل فى هذا انما الأمر أعمق من ذلك بكثير .. فشعب عاطفى كشعبنا لن يتخلى عن عاطفيته العتيدة و مرجعيته الأولى و الأخيرة فى التعامل مع الحياة مع شئ أقرب ما يكون للعاطفة و هو كرة القدم .

منذ البداية لا أنكر انجذابى للأهلى ( قولت مش باتكلم عن الكورة دلوقتى ) فانلة الأهلى الحمراء كانت عامل جذب تشكيلى قوى للغاية بينما فانلة الزمالك البيضاء بدت دوما كأقمصة الأغنياء التى تنجلى عنها البذلات الرسمية فى لحظات التباسط المصطنعة ( جامدة الحتة دى ) بعد ذلك ألقيت نظرة فى وجوه اللاعبين .. منذ القدم و الأهلى يختار لاعبيه من أبناء الريف و الصعيد و الأحياء الشعبية بينما تحمل وجوه لاعبى الزمالك نعومة و حمرة أبناء أثرياء الحى القديم ( حتى لو كانوا أصلا من كفر الشيخ ) شعرت دوما أن لاعبى الأهلى يشبهون عمال البناء الأجرية اللذين يتغابون على أنفسهم

و يحملون شكائر الأسمنت للأدوار العليا دون افطار .. بينما لاعبي الزمالك يلعبون و هما مشغلين التكييف .. اشتهر الأهلى دوما بقوانينه الأخلاقية الصارمة التى تذكرك ببيت العيلة الذى لا تدخن فيه أمام والدك حتى لو كنت فى الأربعين بينما لاعبى الزمالك تلمع شعورهم دوما بـ "جيل" كثير و يقبلون خواتم فى أصبعهم و سلاسل حول أعناقهم ( و احنا عارفين انهم مش خاطبين ولا متجوزين ).

تلفح شمس استاد القاهرة ( و شمسه غير كل الشموس ) أجساد لاعبى الأهلى السمراء حتى دقائق المباراة الأخيرة و يحاولون دوما تحقيق مكاسب شريفة مشرفة بينما اشتهر لاعبى الزمالك بتضيع الوقت و الحركات الناقصة حتى كنا (لما كنا بنلعب كورة فى الشارع ) نسب من يتعمد ابعاد الكرة عن مكان الفاول أو يتلكأ فى تسليمها للفريق المنافس حتى يعود زملاءه للدفاع نسبه و نقول له بطل حركات الزمالكاوية دى.

مباراة الأهلى و الزمالك الأخيرة أكدت لى أننى لا أحب الأهلى فعلا بقدر ما أنا أكره الزمالك .. و أكره أمواله .. و أكره سيارات نجومه الفارهة و أكرهه فى فشله كرجل أعمال وغد يضرب زوجته و أكره احساسى الدائم بأن لعيب الزمالك هو مثلا جرسونات كافيتيريا مركز الابداع يلعب بنفسية الضيف الذى سرعان ما سيغادر الفريق عندما تأتيه الفرصة المناسبة ( الصفقة المناسبة ).

و يبقى أن أقول أننى أشعر فى حبى للأهلى بشئ من التطهر .. التطهر من ضيقى الذى أشعر به تجاه الغلابة الذين يزاحمون فى المينى باص و يعيشون حياة جميلة فى روائح عرقهم المختلطة عندما أرى أبناءهم فى صفوف الأهلى يتغابون على أنفسهم و يلعبون حتى الدقائق الأخيرة و يسببون لجمهورهم السعادة .. أشعر أننى أتطهر و أنا اشجع الأهلى لأننى أحب أبو تريكة ( قبل أن أتأكد انه بيلعب كويس فعلا ) لأن من أحب أبو تريكة كأنما أحب الاسلام ! .. و أتطهر عندما أسمع ألسنة الأهلاوية اللاهبة تلسع ظهور الزمالكاوية المتثاقفين المتأنقين المتحفلطين المصفصتين المتكلمين عن التكتيك و الخطط و المدراء الفنيين و كل هذا الكلام الذى لا نفهم فيه بينما تخرسهم شعارات مقفاه من عينة " زمالك يا بو خطين جبت الحرفنة دى منين الأهلى معلمهالك بأمارة ستة اتنين " عبارة خالية من أى تمنطق أو ادعاء أو تحليل علمى مجرد تعبير شعبى صادق عن السعادة بالنصر .. ذلك النصر الذى يفتقده الغلابة من زمان و لا يجدونه الا فى تشجيعهم للنادى الذى هزم و يهزم و سيهزم نادى يحمل اسم الزمالك .. حى الأثرياء .


Saturday, June 16, 2007

بكرة ان شاء الله

يا جماعة .. بكرة ان شاء الله هايبقى الحد و ده كلام نهائى
و الله المستعان

Tuesday, May 15, 2007

ألف ليلة و ليلة


كنت باجرب ال Path فى الفوتوشوب

Monday, April 30, 2007

عدد تولتوميت نفر مكرر


شكرا لمخلوف على اقتراحاته التلوينية

Saturday, April 21, 2007

مخلوف رسمنى


Sketch book
















حاتم حط سكتشات .. فانا غيرت

Sunday, April 8, 2007

عدد 300 نفر













بص .. أنا مش هاتكلم عن سياسة الفيلم .. ولا رسالته .. ولا أى حاجة ..


انا دخلت الفيلم ده 3 مرات عشان أتفرج على العباية الحمرا .





Friday, March 23, 2007

حلاوة رملنا





حلاوة شمسنا , و خفة ضلنا , الجو عندنا , ربيع طول السنة

الحمد لله ان الكلام ده مش بجد , و إلا كان هايبقى غذاء المصريين الأساسى طوال السنة هو الرمل اللى كلناه كلنا يوم الجمعة اللى فاتت كنوع من الترحيب بالربيع ... أجمل فصول السنة

Saturday, March 17, 2007

الرجل و المرأة ... الظاهر ان فرويد كان عنده حق

القهوجى : معرض ايه اللى انتوا رايحينوا ده يا أستاذ جنديل ؟
قنديل : معرض عن العلاقة بين الرجل و المرأة
القهوجى : (بصوت خفيض) وه .. يعنى جلة أدب وليه ؟

Monday, March 12, 2007

استعنا على الشقا بالله


صورة طبق الأصل من المستند اللى بيودى فى داهية اللذى يحتفظ به الأشرار لكى يأتى البطل و يمسكه عليهم
! اضغط عليها احتمال تكبر

Saturday, March 10, 2007

و نولت Spot

بسم الله الرحمن الرحيم